دليل صناديق المؤشرات المتداولة (EFTs) للمبتدئين

دليل صناديق المؤشرات المتداولة (EFTs) للمبتدئين
جدول المحتويات
ما هي صناديق المؤشرات المتداولة؟ 
كيفية عمل صناديق المؤشرات المتداولة 
مميزات الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة 
ما الفرق بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار؟ 
3 أنواع الشهيرة من صناديق المؤشرات

 

صندوق المؤشرات المتداول أو كما يعرف باسم ETF هو واحد من هي من أشهر الخيارات الاستثمارية للمبتدئين الذين يرغبون في دخول الأسواق الاستثمارية بمنتجات متنوعة. ولكن ما هي و صناديق صندوق المؤشرات المتداولة  وكيف يتختلف عن الأدوات الاستثمارية الأخرى؟ سنشرح لكم في هذا المقال كل التفاصيل،كل هذا كما وسنعرض عليكم مجموعة من أشهر صناديق المؤشرات المتداولة بالأسواق وكيفية التداول في هذه الصناديق خطوة بخطوة. هيا بنا نبدأ!  

ما هي صناديق المؤشرات المتداولة؟  

إذا كنت ترغب في الاستثمار في قطاع الأدوية على سبيل المثال، لكنك لا تعرف بالتحديد بأي شركة أدوية تريد الاستثمار، فماذا يكون الحل؟ بعينها بحيث تستثمر بها! ما هو الحل؟ يكمن الحل هو بصناديق المؤشرات المتداولة، حيث لن تحتاج لاختيار شركة بعينها، فتضم هذه الصناديق . فصناديق المؤشرات المتداولة تضم مجموعة من الأسهم التابعة لعدد من شركات الأدوية، مما يمنحك نطاق استثماري أفضل وأكبر،. كما ويخفّض من المخاطر التي قد تتعرض لها عند المراهنة على سهم شركة بعينها. وفي حالة تراجع سهم شركة مشمولة في تلك الصناديق، المؤشرات المتداولة، فقد يعوضه ارتفاع سهم شركة أخرى في نفس الصندوق، مما الأمر الذي يوازن الاستثمارك بشكل عام.  

ولكن، ما هو التعريف الدقيق لصناديق المؤشرات المتداولة؟ صندوق المؤشرات المتداولة أو كما يعرف باسم ETF هي و صندوق صناديق مؤشر يتمثّل مجموعة من الأصول. يمكنك القول بأنها مجموعة من الأصول المالية في سلة واحدة، مثل الأسهم والسندات والسلع وحتى العملات.  

ولذا، يعتبر الاستثمار في هذه الصناديق المؤشرات المتداولة طريقة مميزة لتنويع المحافظة الاستثمارية، حيث يتكون الصندوق المؤشرات المتداول من عدة أصولٍ عدة بدلاً من أصلٍ واحد. في الواقع، يمكنك الاستثمار في صندوق مؤشر متداول يضم أسهم آلالاف الشركات. وفيما يلي، سوف نشرح الأمر بمزيد من التفصيل.  

 

كيفية عمل صناديق المؤشرات المتداولة  

مؤسس صندوق المؤشرات المتداول قام من يعرف باسم "مزودي الصناديق" بإنشاء صناديق الاستمثار المتداولة، وذلك بهدف تمكين المستثمرين الآخرين من شراء أسهم وبيعها والاستثمار بها. هم من يعرفون باسم "مزودي الصناديق". وقد أنشأ هذا الكيان الاستثماري صندوق المؤشرات حتى يتمكن المستثمرين الآخرون من شراء أسهم والاستثمار به.  

ول يتمتع كل صندوق مؤشرات متداول بالأسواق رمزاً خاص به حتى يتمكن المستثمرون من تمييزه عن باقي الصناديق الأخرى. فعلى سبيل المثال، صندوق مؤشرات Vanguard Value رمزه هو VTV، ورمز صندوق مؤشرات Shares Russell 2000  هو IWN.  

يمكنك بيع وشراء حصص في صناديق المؤشرات المتداولة في الأسواق على مدار اليوم، مثلها مثل الأسهم التقليدية. ويختلف سعر كل صندوق مؤشرات وفقاً للعرض والطلب.  

 

كما يمكنك الحصول على تحقيق أرباح من عملية الاستثمار في هذه الصناديق المؤشرات المتداولة. . ويحصل المستثمرون على أرباحهم إما على أساس شهري، وإما على أساس زمني آخر منصوص عليه وفق قواعد الصندوق عند تأسيسه.  

ومن الجدير بالذكر أن بعض صناديق المؤشرات  مثل كمؤشر نازداك ناسداك المركب تم تأسيسه لتتبع صناديق المؤشرات،. بينما يخصص البعض الآخر لصناعات بعينها مثل صناعة السيارات الكهربائية، ومختلف قطاعات أسواق الأسهم أو الأعمال ذات القيمة السوقية الضخمة.  

وهذه هي طريقة عمل صناديق المؤشرات المتداولة باختصار.  

 

مميزات الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة  

التنويع وخفض المخاطر : عند شرائك سهماً في صندوق مؤشرات، فأنت تستثمر في الأصول المالية التي تنتمي لعدة لشركات عدة. ، وربما حتى لأصول مالية في صناعات أو صناعات مختلفة مثل قطاعات الأمن الإلكتروني وقطاع صناعة السيارات والطاقة والسياحة، وكلها ضمن  جميعها في صندوق مؤشرات واحد. وهذا بالطبع يجعل الاستثمار في صندوق الاستثمارات متنوع ويخفض أي مخاطر مرتبطة بهذا النوع من الاستثمارات.  

فعند استثمارك في صناديق المؤشرات  المتداولة، لا يعتمد أداء حافظتك  محفظتك المالية على المخاطر المرتبطة بشركة واحدة أو قطاع صناعي واحد. وعليه، يصح القول بأن الميزة الأساسية للاستثمار في هذه الصناديق المؤشرات المتداولة هي خفض مخاطرة تذبذب الأسواق. ومع ذلك، لا يوجد أي ضمانات لتحقيقك أرباح بعينها أو حتى خسائر. عند استثمارك في صندوق المؤشرات.  

ولكن ماذا عن عيوب التداول في مثل هذه الصناديق؟ سنتطرق لها بشكل تفصيلي بعد الأنتهاءالانتهاء من تغطية كافة المميزات مختلف الميّزات.  

مميّزات التداول في صناديق مؤشرات التداول  

المرونة: يمكنك شراء أو بيع الصناديق مؤشرات التداول في خلال ساعات التداول التقليدية مثلها مثل الأسهم. فيمكنك شراء الصناديق مؤشرات التداول بعد الفطور، الإفطار لتبيعها بعد الغذاء وتعيد شرائها مرة أخرى بعد الظهيرة!  

التنوع: تتيح لك هذه الصناديق مؤشرات التداول تتيح لك الاستثمار في قطاع كبير من الأصول مثل الأسهم والسندات بتكلفة بسيطة. بل وتستطيع أيضاً تطبيق إستراتيجية مختلفة مع كل صندوق مؤشرات على حدة، مما يزيد من تنوّع الأمر استثمارك بشكل كبير.  

البساطة: الاستثمارإن الاستثمار في هذه الصناديق المؤشرات يجعل عملية الاستثمارهو عملية أسهلة وأبسيطة،. حيث يتيح الاستثمار في هذه الصناديق للمتداولين تكرار أنماط التداول على المدى الطويل والتي لها تاريخ إيجابي بالمجمل.  

السيولة: صناديق المؤشرات أكثر سيولة من الصناديق الاستثمارية العادية (في عمليتي الشراء والبيع). حيث يمكنك إجراء عمليتي الشراء والبيع لأسهم صناديق المؤشرات بعدة نقرات عبر مواقع وسطاء التداول.  

التحوط: صناديق المؤشرات تستخدم هذه الصناديق لأغراض تحوطية كذلك (أي للتحوط ضد الخسارة المحتملة في أصل ما بإجراء عكسي في أصل آخر مرتبط به). ويعد  إحدى أشهر استراتيجيات التحوط هو الرهان ضد صناديق مؤشرات S&P 500 والتي عادة ما تتحرك في اتجاه مغاير لأسواق الأسهم، من أشهر استراتيجيات التحوّط..  

عيوب التداول في صناديق المؤشرات  

 

والآن، دعونا لنلقي نظرة على العيوب المحتملة لهذا النوع من الاستثمار:  

الاستثمار في الصناديق المؤشرات ينطوي على الاستثمار في مجموعة من الأسهم، ولذا، فإأن عوائد هذا النوع من الاستثمارات أقل من عوائد الاستثمار على الأسهم  بشكلٍ مباشر. بالإضافة إلى أن معظم هذه الصناديق المؤشرات مرتبطة بمؤشر أداء معياري، مما يعني أنه يصعب أن يتخطّى أدائها هذا المعيار. ولذا، إذا كنت تبحث عن أداء استثنائي للأداة المالية (الأمر الذي يأتي عادة مع مخاطر أكبر)، يمكنك تجربة منتجات مالية أخرى.  

كما ذكرنا أعلاه، يمكنك بالطبع بيع وشراء صناديق المؤشرات على مدار اليوم، لكن هذا لا يعني أن عملية التداول نفسها سهلة، . خصوصاً اصة لأن بعض صناديق المؤشرات والتي تضم مجموعة غير شهيرة من الأسهم ينخفض عدد مشتريها وبائعيها، مما يصعّب من عملية حصولك على السعر الذي ترغب البيع به.   

صناديق المؤشرات لا تلائم كافة كل أنواع المستثمرين. بالطبع تلائم المستثمرين الذين يملكون موارد محدودة ولا يعرفون بالضبط كيفية استثمارها. هؤلاء المستثمرون يمكنهم الاستثمار حالياً في هذه الصناديق المؤشرات  لجني عوائد مناسبة لحين اكتساب الخبرة اللازمة لاختيار الأصول المالية الملائمة. بالإضافة إلى ذلك، اختيار صناديق المؤشرات الملائمة يتطلب خبرة كبيرة جداً بالأسواق المالية، خبرة عادة لا يملكها مستثمرو التجزئة.  

ما الفرق بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار؟  

ربما تتساءل عن الفرق بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المشتركة. وفيما يلي، سنقوم بتوضيح كافة الاختلافات بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار :  

الاختلاف الأول: الفرق الأول هو أن صناديق المؤشرات مثلها مثل أي أسهم تقليدية، يمكن بيعها وشرائها من البورصات العالمية المختلفة. بينما على الجانب الآخر، الطريقة الوحيدة لشراء حصة في صناديق الاستثمار  هي عبر بيوت التمويل، حتى إذا كان صندوق النقد مدرج في الأسواق المالية بشكل تقليدي. ولكن ما هي بيوت التمويل؟ بيوت التمويل أو ما تعرف باسم "شركات إدارة الأصول" هي مؤسسات تدير استثمارات نقود المستثمرين المودعة في صناديق الاستثمار  في عدد من الأدوات المالية مثل الأسهم وصناديق الاستثمار  والأوراق المالية، إلى آخره.  

الاختلاف الثاني: صناديق المؤشرات تميل نحو سوق المؤشرات، مثل مؤشر S&P 500 ، والذي يعتقد أنه أفضل مقياس منفرد للأسهم ذات رؤوس الأموال الكبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية. ونظراً لأن صناديق المؤشرات مرتبطة بأداء مؤشر معين (تتأثر بارتفاعات وانخفاضات سوق الأسهم)،  فهي تُعد وسيلة رائعة لما يعرف باسم الاستثمار السلبي. وبذلك، يمكنك استغلال طريقة الاستثمار السلبي لصناديق المؤشرات والاستفادة بالاستثمار في المؤشر ككل، بينما تحصل على كافة كل المميزات الأخرى مثل الاستثمار منخفض التكاليف والشفافية والتي لن تجدها في الاستثمار الإيجابي.  

الاختلاف الثالث: أسعار صناديق المؤشرات عادة ما تكون أقل من صناديق الاستثمار . فعند شرائك حصة في صناديق الاستثمار  المتداولة، تقوم بدفع رسوم أقل من تلك التي تدفعها عند شرائك صناديق الاستثمار  المشتركة. ملحوظة هامة: هذه الفروق تنخفض يوماً فيوماً حيث تحاول الشركات المديرة لصناديق الاستثمار  زيادة التنافس مع صناديق المؤشرات للحصول على استثمارات المستثمرين. في الواقع، معظم الشركات المديرة لصناديق المؤشرات تخفض عمولتها جداً للتنافس مع صناديق المؤشرات المتداولة منخفضة الرسوم.  

وبالإضافة لهذه الاختلافات، هناك مجموعة أخرى من الاختلافات بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار :  

عادة ما تؤدي صناديق الاستثمار  بشكل أفضل من أداء السوق العام. حيث يتم إدارتها عن طريق مدير صندوق أو فريق متخصص يختار أفضل الاستثمارات نيابة عن المستثمرين.  

يمكن تداول أسهم صناديق الاستثمار  فقط بعد إغلاق الأسواق المالية بحلول الساعة 4 مساءاً بتوقيت المنطقة الزمنية الشرقية. لكن في حالة صناديق المؤشرات، يمكنك تداولها على مدار اليوم بشكل تقليدي، حيث تتذبذب أسعارها مثل الأسهم بالضبط.  

مع صناديق المؤشرات، يمكنك – حسب خطتك الاستثمارية – استخدام أمر التوقف والهامش والحد أو باختصار "بيع مراكز ليست لك". ولكن ما هو المقصود بالبيع في هذه الحالة؟ المقصود بالبيع في هذه الحالة هو بيع أسهم لا تمتلكها، لكنك اقترضتها، عادة من وسيط التداول. ولأن صناديق المؤشرات عادة ما يتم معاملتها كأسهم في الأسواق المالية، فيسمح للمستثمرين ببيعها كمراكز.  

بعض صناديق الاستثمار  لها اشتراطات للحد الأدنى للاستثمار. لكن يمكن لمستثمري صناديق المؤشرات شراء سهم واحد (أو أقل إذا كان وسيط تداولك يسمح بالتداول على أجزاء الأسهم العشري).  

والآن، سنتطرق للحديث عن مجموعة من أشهر صناديق المؤشرات لراغبي الاستثمار في هذه الأدوات المالية.  

  

3 أنواع الشهيرة من صناديق المؤشرات  

هناك 3 أنواع شهيرة من صناديق المؤشرات بالأسواق وهي:  

 

صناديق كبرى تعتمد على المؤشر: هذه الصناديق تتبع مؤشرات كبرى مثل S&P 500، وقد تطرقنا لشرح هذا المفهوم عند تعرضنا للفروق بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار . ومن الجدير بالذكر أن صناديق المؤشرات يمكن أن تتبع عدة مؤشرات عدة أيضاً.  

 

صناديق مؤشرات القطاع أو التخصصية: هذه الصناديق تتبع جزء أقل من الأسواق وتمثّل شريحة أو قطاع واحد، مثل الذهب أو النفط على سبيل المثال. وهي بذلك، تركّز على جزء أقل من مجموعة كبيرة من الأصول (مثال: الشركات الصغرى، أو الشركات الأجنبية، أو شركات الأمن التكنولوجي). والاستثمار في هذا النوع من الصناديق ينطوي على مخاطرة لتأثرها بالظروف السياسية وظروف العملة والأسواق بشكل عام.  

 

صناديق المؤشرات النشطة: يتم إدارة هذا النوع من الصناديق عبر فريق استثماري يقوم بالبحث وبوضع خطط لاستثمارات الصندوق.  

 

وهذه هي الأنواع الثلاثة المتاحة من صناديق المؤشرات المتداولة.  

 

ملحوظة سريعة عن حساب نسبة مصروفات صناديق المؤشرات المتداولة  

نسبة المصروفات هي النسبة التي يتقاضاها مزودي صناديق الاستثمار  وصناديقالاستثمار وصناديق المؤشر لإدارتهما. ولهذا، فإأن حساب نسبة مصروفات صناديق المؤشرات يكشف عن المقدار الذي سيتم اقتطاعه من استثمارك على هيئة رسوم سنوياً.  

ويتم حساب هذه النسبة عبر قسمة مصاريف تشغيل الصندوق على مجموع أصوله. وعليه، يكون الأداء الفعلي لاستثمارك هو أداء صندوق المؤشرات مطروحاً منه نسبة المصاريف السنوية.  

مستعد للبدء في تداول صناديق المؤشرات المتداولة؟ ابدأ الآن  

  

الخطوة الأولى  

افتتح حسابك للتداول والاستثمار  

الخطوة الثانية  

اختر صناديق المؤشرات المتداولة بعد إجراء بحث كافي ووافي  

الخطوة الثالثة  

اترك استثمارك بالصندوق لتحصد الأرباح على المدى الطويل  

الخطوة الأولى: إنشاء فتح حساب تداول لدى وسيط تداول متخصص 

حتى تتمكن من البدء في تداول صناديق المؤشرات المتداولة، تحتاج للحصول على حساب تداول لدى وسيط تداولمتخصص. ومعظم الحسابات المقدمة حالياً من وسطاء التداول عبر الإنترنت لا يضاف لها عمولة على تداول الأسهم وصناديق المؤشرات، مما يعني أن أسعارها عادة ما تكون ملائمة لكافة لمختلف فئات المستثمرين. وحتى تتمكن من اتخاذ القرار الأفضل في ما يخص اختيار وسيط التداول الملائم لك، يوصى باختبار منصات التداول والمميزات المقدمة من وسطاء التداول المختلفين، حتى تتمكن بعدها من  اختيار الوسيط الذي يلائم أهدافك الاستثمارية.  

وإذا كنت مبتدئ في عالم الاستثمار، ينصح باختيار وسطاء تداول مثل E*Trade (NASDAQ:ETFC)، أو TD Ameritrade (NASDAQ: AMTD) أو Schwab (NYSE: SCHW) أو يمكنك اختيار أي وسيط آخر تشعر أنه يلائم أهدافك الاستثمارية.  

كما يمكنك أيضاً افتتاح حساب تداول لتستثمر في بمجموعة كبيرة من صناديق المؤشرات المتداولة مع Amanaأمانة،. حيث تتيح لك منصتنا تداول آلاف الصناديق عبر تطبيق واحد. وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستمتاع بالاستثمار عبر تطبيقنا بدون عمولات، حيث تتيح الشركة ما يعرف باسم التداول العشريبأجزاء الأسهم. وأخيراً، نحن الخيار الأمثل للباحثين عن التداول في صناديق المؤشرات المتداولة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.  

 

الخطوة الثانية: اختر صناديق المؤشرات المتداولة  

الاستثمار السلبي في صناديق المؤشرات المتداولة عادة ما يكون الخيار الأمثل للمبتدئين. فتكلفة الاستثمار في صناديق المؤشرات أقل من تكلفة الاستثمار في الصناديق الاستثمارية الأخرى، بالإضافة إلى ذلك، فأن معظم الصناديق الاستثمارية الأخرى لا تفي بمؤشراتها المعيارية بمرور الوقت.  

 

والآن، سنقدم لك قائمة بأفضل صناديق المؤشرات المتداولة للذين يرغبون في توسيع حافظتهم الاستثمارية. وقد تم تجميع القائمة وفقاً للعوائد المتوقعة، وأداء الصناديق ونسبة مصروفات الصندوق وعدد آخر من العوامل. وغيرها من العوامل.  

كما نورد لكم ملحوظة عن القطاع الذي يستثمر فيه كل صندوق.  

Schwab U.S. Mid-Cap ETF (NYSEMKT: SCHM)  

يستثمر في الشركات الأمريكية المتوسطة.  

Schwab International Equity ETF (NYSEMKT: SCHF)   

يستثمر في الشركات غير الأمريكية الواعدة.  

Vanguard Russell 2000 ETF (NYSEMKT: VTWO)   

يستثمر في الشركات الأمريكية الصغيرة.  

Schwab Emerging Markets Equity ETF (NYSEMKT: SCHE)   

يستثمر في شركات في الاقتصادات النامية.  

Vanguard Total World Bond Fund (NASDAQ: BNDW)   

يستثمر في السندات الدولية والأمريكية ذات الآجال المتعددة.  

Invesco QQQ Trust (NASDAQ: QQQ)   

يستثمر في مؤشر ناسداك نازداك Nasdaq – 100K، والذي يضم الأسهم التكنولوجياة ومجموعة أخرى من الأسهم الواعدة.  

ما هي أفضل صناديق المؤشرات المتداولة التي ينصح بشرائها والإبقاء عليها؟  

والآن، ما هي أفضل صناديق المؤشرات المتداولة التي تصلح للتداول على المدى الطويل؟طويل المدى؟ في الواقع، إن الإشارة لصناديق بعينها أمر غير سهل نظراً لأن كافة الصناديق كافة لها عيوب ومميزات. ولكن يمكننا أن نشير الإشارة إلى أن صندوقي Vanguard و Schwab يقدمان للمستثمرين إمكانية الاستثمار بأموال قليلة نسبياً في عالم الأسهم، ولذا، يعتبر هذين الصندوقين من أفضل صناديق المؤشرات المتداولة من حيث ملائمتهما للمستثمرين الجدد.  

الخطوة الثالثة: ضع استثمارك وانتظر أرباحك على المدى الطويل  

تذكّر أن صناديق المؤشرات المتداولة صممت لتكون استثمارات قليلة التكلفة. لكن ما الذي نعنيه بهذا المصطلح؟  

هذا المصطلح يشير إلى العادة السيئة لدى المستثمرين الجدد بمراجعة استثماراتهم بشكل دوري واتخاذ القرارات بشكل عاطفي مع تحركات السوق الكبيرة. وهذا ما يسمونه الخبراء " الإفراط في التداول"، وهو السبب الرئيسي في الأداء المتواضع لمستثمري صناديق الاستثمار  على المدى الطويل.  

 

ولذا، فنصيحتنا عند التداول في صناديق المؤشرات المتداولة هي أن تنسي استثمارك بالكلية، وانتظار الأرباح على المدى الطويل.  

الخلاصة 

صناديق المؤشرات المتداولة أداة مالية ملائمة للمبتدئين وخيار مميز للدخول في عالم الاستثمار.  

إذا لم تكن متأكداً من اختياراتك خيارك لصناديق المؤشرات المتداولة والتي يمكنك إضافتها لمحفظتك لحافظتك المالية، يمكنك افتتاح فتح حساب تداول مع وسيط تداول معتمد مثل أمانة Amana، حيث يمكنك تداول مجموعة كبيرة من صناديق المؤشرات المتداولة بنقرة واحدة. يوصي عدد كبير من الشركات يوصي بالتداول في صناديق المؤشرات المتداولة، حتى يمكنك الاستفادة من مميزات أسواق الاستثمار بدون الحاجة للبحث عن أدوات مالية أكثر تعقيداً.  

مميزات تداول صناديق المؤشرات المتداولة مع أمانة Amana  

نقدم لكم في Amana أمانة مجموعة كبيرة من الأسهم المتداولة. هذه الأسهم يمكن تداولها في الأسواق التقليدية، أو أي منصات تداول أو حتى مباشرة عبر المختصين من صانعي الأسواق بعمليات البيع والشراء.  

وعادة، يجب ينبعي أن تستوفي قيمة كل معاملة متطلبات تنظيمية محددة تختلف من بلد لأخرىلآخر. ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، هناك دوماً عروض قومية متعارف عليها في عمليات البيع والشراء. وعادة ما يشار لها باسم NBBO. ولذا، لن يتمكن أي وسيط تداول من إتمام صفقات بسعر دون سعر NBBO. والوسيط الذي يجري مثل هذه الصفقات يجرّم قانوناً أمام القانون الأمريكي.  

ونحن نفتخر في  أمانة Amana بأن كافة الأسهم المتاحة للتداول عبر منصتنا مستوفية للمتطلبات التنظيمية بالكامل لكافةفي مختلف البلدان.  

مستعد لبدء التداول معنا؟ يمكنك الآن مراجعة مئات من صناديق المؤشرات المتداولة عبر تطبيق Amanaأمانة. . أترغب في معرفة المزيد عن التطبيق؟ سيقدم لك فريق أمانة فريقنا من الخبراء سيقدم لك الدعم على مدار اليوم، 7 أيام في الأسبوع. أرسل لنا رسالة بأسئلتك عن صناديق المؤشرات المتداولة إلى [email protected]، وسوف نعود بالرد عليك في أقرب فرصة.  

شارك المقال
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app