كيفية الربح من تداول العملات - الربح من تداول الفوركس

كيفية الربح من تداول العملات - الربح من تداول الفوركس
جدول المحتويات
أسرار الربح في تداول الفوركس - Secrets for Success in Forex Trading
إدارة المخاطر في الفوركس - Risk Management
الربح من تداول العملات - الخلاصة

كيفية الربح من تداول العملات: بالنسبة للمبتدئين، قد يبدو التنقل في سوق الفوركس (Forex Market) بنجاح مهمة صعبة. ومع ذلك، فإن النجاح ممكن إذا اتخذ المرء الخطوات الصحيحة وتدرب بشكل صحيح. تمامًا مثل التدريب في سباق الماراثون، يعد التدريب ضروريًا للفوز في تداول الفوركس.

يحتاج متداولو الفوركس (Forex Traders) إلى وضع أهداف محددة في الاعتبار. من خلال الاتجاه الصحيح والتدريب والتوجيه، يصبح إتقان سوق الصرف الأجنبي في متناول أي شخص. لا علاقة للربح في الفوركس (Profits) بالاختيارات التي تراها، والتي غالبًا ما تكون مغالطات من صنع أشخاص يتنكرون كخبراء في هذا المجال.

على العكس من ذلك، ينبع النجاح من القدرة على التعلم من الخيارات الصحيحة والخاطئة لتحديد الأنماط والاستراتيجيات التي تعمل بشكل أفضل مع شخصية الفرد وأهدافه. الناس مختلفة؛ لذلك، لن تعمل أي استراتيجية تداول واحدة مع الجميع. لحسن الحظ، هناك العديد من النصائح للربح في تداول الفوركس

في الواقع ، من حيث قيمة متوسط ​​حجم التداول اليومي، فإن سوق العملات الأجنبية يتفوق على أسواق السندات والأسهم. لذلك، يتمتع متداولو الفوركس بالعديد من المزايا مقارنة بباقي المتداولين الذين يشاركون في أشكال أخرى من التداول المالي. التداول في سوق الفوركس سهل نسبيًا. ومع ذلك، فإن القيام بذلك بشكل جيد وتوليد دخل ثابت ليس بالأمر السهل.

اقرأ أيضا: تعلم التحليل الأساسي fundamental analysis

أسرار الربح في تداول الفوركس - Secrets for Success in Forex Trading

يمكن للمستثمرين الصغار ذوي رأس المال المتواضع تحقيق الأرباح في طريقهم إلى الثروة. سوق الفوركس هو أحد الأسواق القليلة التي يمكن أن تجعل ذلك حقيقة واقعة. التداول في سوق الفوركس ليس بتلك الصعوبة و لكن من المهم معرفة أسرار ونصائح النجاح في الفوركس.

انتبه إلى النقاط المهمة اليومية

يجب على متداولي الفوركس مراقبة النقاط المحورية (Pivot Points) اليومية عن كثب، هذا مهم بشكل خاص للمتداولين اليوميين. ومع ذلك، من المهم أيضًا للمتداولين المتأرجحين (Swing Traders) ومتداولي المراكز وحتى المتداولين الذين يركزون على الصفقات طويلة الأجل. من المهم القيام بذلك لأن الكثير من متداولي الفوركس الآخرين يفعلون نفس الشيء.

بشكل أساسي، غالبًا ما تجد الأسواق مقاومة (Resistance Levels) أو دعمًا (Support Levels) عند النقاط المحورية نظرًا لأن الآلاف من المتداولين المحوريين يضعون أوامر عند تلك النقاط. وبالتالي، عندما يحدث حجم كبير من حركات التداول عند هذه النقاط أو المستويات، فلا يوجد سبب آخر لهذه الخطوة باستثناء أن العديد من المتداولين وضعوا أوامر يتوقعون مثل هذه الحركة.

ومع ذلك، لا ينبغي أن تكون النقاط المحورية هي الأساس الوحيد لإستراتيجية تداول الفوركس. بدلاً من ذلك، بغض النظر عن استراتيجية المتداول، يجب على المرء أن يراقب هذه النقاط بحثًا عن إشارات إما إلى السوق المحتمل أو استمرار الاتجاه. يجب على متداولي الفوركس النظر إلى المستويات المحورية وأنشطة التداول التي تتم حولهم.

حدد نمط التداول - Trading Style

قبل الانطلاق في أي رحلة، يحتاج المسافرون إلى تكوين فكرة واضحة عن وجهتهم وكيفية الوصول إلى وجهتهم. بنفس الطريقة، يحتاج متداولو الفوركس إلى أهداف واضحة ، بالإضافة إلى ضمان أن استراتيجيات التداول الخاصة بهم (Trading Strategies) ستساعدهم على تحقيق تلك الأهداف.

يأتي كل أسلوب أو استراتيجية تداول فوركس مع ملف تعريف مخاطر مختلف. لذلك، يحتاج المتداولون الذين يرغبون في الربح من تداول العملات إلى إيجاد النهج الصحيح واعتماده للتداول المربح. أولئك الذين لا يستطيعون تخيل الذهاب للنوم في مركز سوق مفتوح، على سبيل المثال، يجب أن يفكروا في التركيز على التداول اليومي (Day Trading).

تداول بحذر

متداول الفوركس الناجح يخاطر فقط بأموالهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس عندما توفر لهم فرصة السوق ميزة. بمعنى آخر، يفعلون ذلك عندما تتيح لهم الفرصة شيئًا من شأنه تعزيز فرص نجاح تداولاتهم. يمكن أن تكون هذه الحافة أشياء مختلفة، حتى لو كانت بسيطة، مثل البيع عند مستوى السعر الذي يحدده المرء على أنه مقاومة قوية.

يمكن لتجار الفوركس أيضًا زيادة احتمالية نجاحهم وميزتهم من خلال وجود العديد من العوامل الفنية لصالحهم. إذا اجتمعت المتوسطات المتحركة (Moving Averages) لـ 100 فترة و 50 فترة و 10 فترات عند نفس مستوى السعر، على سبيل المثال ، فمن المحتمل أن تقدم مقاومة أو دعمًا كبيرًا للسوق.

توفر المؤشرات الفنية (Technical Indicators) المتقاربة أيضًا ميزة مماثلة. يحدث هذا عندما تتقارب مؤشرات مختلفة على فترات عديدة لتقديم مقاومة أو دعم. إن وصول السعر إلى مستوى مقاومة أو دعم محدد، بالإضافة إلى وجود حركة السعر عند هذا المستوى، هو مؤشر على انعكاس محتمل للسوق.

الحفاظ على رأس المال

من الممكن أن يتلقى المتداول خسائر فادحة بدلاً من تحقيق أرباح ضخمة. بالنسبة للأشخاص الجدد في تداول الفوركس، قد لا يبدو هذا المفهوم صحيحًا تمامًا. ومع ذلك، من المهم أن نفهم أن الربح في الفوركس يعني معرفة كيفية الحفاظ على رأس المال أو حمايته.

يستنزف العديد من متداولي الفوركس حساباتهم بعد فترة وجيزة من قيامهم ببعض الصفقات. يعد اتباع ممارسات صارمة لإدارة المخاطر أمرًا مهمًا للأشخاص الذين يرغبون بمعرفة كيفية الربح من تداول العملات. يمكن للمتداولين الذين ينجحون في الحفاظ على رأس مالهم التجاري الاستمرار في التداول طالما يريدون ذلك.

يمكن أن تقع صفقة واحدة كبيرة في حضن المتداول وتزيد بشكل كبير من أرباحه. لا يحتاج المرء إلى أن يكون أذكى متداول في العالم لكسب المال في سوق الفوركس. يمكن للمتداولين الذين ينجحون في حماية رؤوس أموالهم جعل حياتهم المهنية في التداول ناجحة بشكل كبير.

خسائر صغيرة - Small Losses

بعد أن يمول متداولو الفوركس حسابات التداول الخاصة بهم، فإنهم بحاجة إلى فهم أن رأس مالهم في خطر. لذلك، لا ينبغي أن يعتمدوا على هذا المال في نفقات معيشتهم اليومية. في الواقع، من الأفضل التفكير في هذه الأموال على أنها أموال لقضاء الإجازة. بمجرد انتهاء إجازتهم، ضاعت أموالهم.

يساعد وجود هذا الموقف في إعدادهم لقبول الخسائر الصغيرة والتعلم منها، مما سيساعدهم أيضًا على إدارة المخاطر بشكل أفضل. يجب على متداولي الفوركس التركيز على تداولاتهم وقبول الخسائر الصغيرة، وهو أمر طبيعي في أي نوع من الأعمال، بدلاً من التركيز باستمرار وبقلق شديد على محافظهم.

التحليل الفني - Technical Analysis

ضع في اعتبارك هذا المثال لاثنين من متداولي الفوركس في مواقف مختلفة للغاية. يمتلك المتداول الأول كمبيوترًا مصممًا خصيصًا مع العديد من الشاشات، ومكتب كبير، ومفروشات فاخرة، ومخططات تداول، وموجز أخبار السوق. لديه أيضًا العديد من المتوسطات المتحركة والمؤشرات الفنية ومؤشرات الزخم وغير ذلك الكثير.

من ناحية أخرى، يعمل المتداول الآخر من مساحة مكتبية بسيطة نسبيًا ويستخدم جهاز كمبيوتر مكتبيًا عاديًا أو كمبيوتر محمول. تكشف الرسوم البيانية الخاصة به عن واحد أو اثنين من المؤشرات الفنية على حركة السعر في السوق. قد يعتبر معظم الناس المتداول الأول أكثر احترافًا ونجاحًا للغاية ، وربما يكونون مخطئين في افتراضهم. 

في الواقع، المتداول الثاني أقرب إلى صورة متداول الفوركس الذي يربح باستمرار. يمكن للمتداول تطبيق أشكال عديدة من التحليل الفني على الرسم البياني. ومع ذلك، فإن امتلاك المزيد لا يعني بالضرورة أن يكون لديك أفضل. قد يؤدي استخدام عدد كبير من المؤشرات في الواقع إلى جعل الأمور أكثر تعقيدًا وإرباكًا لمتداولي الفوركس.

كثرة المؤشرات تزيد التردد والشك، مما يجعل المتداول يفوت العديد من الصفقات المربحة المحتملة. لذلك، من الأفضل أن يكون لديك إستراتيجية تداول بسيطة مع عدد قليل من القواعد، بالإضافة إلى حد أدنى من المؤشرات التي يجب مراعاتها. يكسب عدد قليل جدًا من متداولي الفوركس دون استخدام أي مؤشرات فنية على الرسوم البيانية الخاصة بهم.

اقرأ أيضا: كيف تساعدك إشارات التداول في تداول الفوركس

تحليل عطلة نهاية الأسبوع - Weekend Analysis

يتوقف سوق الفوركس عن العمل في عطلة نهاية الأسبوع. لذلك، يجب على متداولي الفوركس استخدام هذا الوقت لدراسة الرسوم البيانية الأسبوعية لتحديد الأخبار أو الأنماط التي يمكن أن تؤثر على تداولاتهم بطريقة إيجابية أو سلبية. سيعطي هذا الموضوعية، مما يساعدهم على وضع خطط تداول أكثر ذكاءً.

استخدام وقف الخسارة - Stop Loss

بالإضافة إلى حماية رأس المال في حالة التداول الخاسر، تعد هذه الإستراتيجية أيضًا جانبًا مهمًا في تداول الفوركس. يفترض العديد من الوافدين الجدد إلى سوق الفوركس أن إدارة المخاطر تعني ببساطة وضع أوامر وقف الخسارة بالقرب من نقطة دخول تداولاتهم. هذا دقيق جزئيا. ومع ذلك، فإن وضع أوامر وقف الخسارة بشكل اعتيادي قريب جدًا من نقاط دخول التجارة أمر قد يساهم في عدم نجاحها.

في بعض الأحيان، يمكن لأوامر وقف الخسارة إيقاف التداول، فقط لرؤية السوق ينعكس لصالح الصفقة. من الشائع للمتداولين المبتدئين أن يتحملوا مشاهدة هذا يحدث. في بعض الأحيان، ينتقل هذا الانعكاس إلى مستوى كان من شأنه أن يجعلهم يحققون ربحًا كبيرًا إذا لم ينهي أمر وقف الخسارة الصفقة.

من الواضح أنه يجب على المتداولين الدخول في صفقات تسمح لهم بوضع أوامر وقف الخسارة قريبة بما يكفي من نقاط دخولهم لتجنب تكبد خسائر فادحة. ومع ذلك، يجب عليهم وضعها عند مستوى سعر معقول، بناءً على تحليلهم للسوق. عندما يتعلق الأمر بالوضع المعقول لأوامر وقف الخسارة، فإن القاعدة العامة هي وضعها في مكان أبعد قليلاً من السعر الذي لا ينبغي أن يتداول به السوق.

اتباع نمط ناجح و مرن

قبل دخول المتداول المحتمل إلى سوق الفوركس، يجب أن يكون لديه فكرة جيدة عن كيفية اتخاذ قرارات التداول. بشكل أساسي، يجب أن يعرف متداولو الفوركس المعلومات التي سيحتاجون إليها لاتخاذ قرارات ذكية عند الدخول في صفقة ما أو الخروج منها. يختار بعض المتداولين تحليل الرسم البياني وأساسيات الاقتصاد لتحديد أفضل وقت للتداول.

ومع ذلك، يفضل البعض الآخر إجراء التحليل الفني لتحديد الوقت المثالي لتنفيذ الصفقة. بغض النظر عن المنهجية أو الاستراتيجية التي يختار المتداول استخدامها، يجب أن يكون متسقًا ويضمن أن المنهجية المختارة قابلة للتكيف بشكل مناسب. بعبارة أخرى، يجب أن تكون مرنة بما يكفي للتعامل مع الديناميكيات المتغيرة لسوق الفوركس.

نقاط الدخول و الخروج - Entry points and Exit points

لا يعرف معظم متداولي الفوركس عديمي الخبرة كيفية الحكم على المعلومات المتضاربة التي تظهر غالبًا عند تحليل الرسوم البيانية في الأطر الزمنية المختلفة. قد تشير بعض المعلومات، على سبيل المثال، إلى إشارة بيع على الرسم البياني الأسبوعي، لكنها تظهر كفرصة شراء في الرسم البياني خلال اليوم.

لذلك، إذا كان المتداول يستخدم مخططًا أسبوعيًا لتحديد اتجاه التداول الأساسي الخاص به ورسمًا بيانيًا يوميًا لربط دخوله، فيجب عليه محاولة مزامنة المخططين. إذا كان الرسم البياني الأسبوعي يقدم إشارة شراء، على سبيل المثال، فعليه انتظار الرسم البياني اليومي لتأكيد هذه الإشارة. بمعنى آخر، الحفاظ على تزامن توقيت الإشارة هو نصيحة فيما يخص كيفية الربح من تداول العملات.

الاحتفاظ بسجلات التداول - Trading Records

تعمل السجلات المطبوعة كأداة تعليمية جيدة في الفوركس. لذلك يجب على المتداولين، وخاصةً الجدد منهم، طباعة  سجلاتهم، بما في ذلك الأشياء التي تؤثر على قرارات التداول الخاصة بهم. يجب عليهم تحديد نقاط الدخول والخروج على الرسم البياني وإبداء أي تعليقات ذات صلة، مثل الأسباب العاطفية لاتخاذ إجراءات محددة.

إتقان علم نفس التداول - Trading Psychology

إذا كنت تريد معرفة كيفية الربح من تداول العملات فهذه نصيحة واضحة و مهمة. يميل متداول سوق الفوركس تحت الضغط إلى اتخاذ قرارات غير عقلانية، والتي يمكن أن تكلفه الكثير من المال. لذلك، يجب على متداولي الفوركس تحديد مصدر إجهادهم ومحاولة التخلص منه، أو على الأقل الحد من تأثيره على أفعالهم.

عندما يهدد الإجهاد بالسيطرة، يجب على المتداول أن يأخذ أنفاسًا عميقة ويحاول التركيز على أشياء أخرى لبضع دقائق. الناس لديهم طرق مختلفة للتغلب على التوتر. بعض التمارين، والبعض الآخر يستمع إلى الموسيقى على سبيل المثال. يجب أن يتعلم المتداول ما هو الأفضل له.

إتقان علم نفس التداول - Trader Psychology

إدارة المخاطر في الفوركس - Risk Management

تعتبر إدارة مخاطر العملات الأجنبية من أكثر الموضوعات التي نوقشت في التداول المالي. من ناحية، يرغب متداولو الفوركس في تحقيق أقصى استفادة من كل صفقة، ولكن من ناحية أخرى، يريدون الحد من حجم الخسارة المحتملة. في بعض الأحيان، يحتاج المتداولون إلى تحمل مخاطر أكبر للحصول على أفضل العوائد.

يحتاج متداول الفوركس إلى تعلم كيفية الحد من الخسائر المحتملة. لسوء الحظ، فإن العديد من المتداولين المبتدئين حريصون فقط على بدء التداول دون التفكير كثيرًا في حجم حسابهم الإجمالي. إنهم لا يفكرون في طرق لتقليل خسائرهم المحتملة قبل الضغط على زر "التداول".

هذا النوع من الاستثمار أقرب إلى المقامرة. عندما يقوم متداولو الفوركس بإجراء صفقات دون اتباع قواعد إدارة المخاطر، فإنهم في الواقع مقامرون. إنهم يأملون في الفوز بالجائزة الكبرى، بدلاً من التركيز على العوائد طويلة الأجل على استثماراتهم. لا توفر قواعد إدارة المخاطر حماية بنسبة 100٪ ؛ ومع ذلك، يمكنها جعل المتداولين مربحين للغاية في النهاية.

تداول الفوركس، في النهاية، هي لعبة أرقام، مما يعني أنه يتعين على المتداولين إمالة كل عامل لصالحهم. يعلم الجميع أن كسب المال يتطلب المال. المال الذي يحتاجه المرء لبدء التداول يعتمد إلى حد كبير على نهج الفرد في عمل تجاري جديد. تعتبر الخسائر حقيقة من حقائق الأعمال التجارية، و سيعاني المتداولون من بعض الخسائر في مرحلة ما من حياتهم المهنية. 

هذا هو سبب أهمية وجود بعض قواعد إدارة المخاطر. يجب على متداولي الفوركس المخاطرة بنسبة صغيرة فقط من حساباتهم في كل صفقة حتى يتمكنوا من تحمل الخسائر وتجنب عمليات السحب الكبيرة في حساباتهم. يميل المتداولون الجدد إلى افتراض أن كسب المال من خلال الفوركس أمر سهل وسريع. لتحقيق النجاح في هذا العمل، يحتاج المتداولون إلى الصبر والالتزام والتفاني والوقت. لا ينبغي على المتداولين فتح صفقات تداول دون النظر إلى مخاطر العملة وظروف التداول:

استثمر بمالك الاحتياطي

القاعدة الأولى في أي شكل من أشكال التداول هي استثمار الأموال التي يمكن للمرء أن يخسرها. يميل معظم المبتدئين إلى تخطي هذه القاعدة أو تجاهلها لأنهم يفترضون أنها لن تحدث لهم. يجب على متداولي الفوركس عدم تحمل مخاطر غير ضرورية من خلال استثمار الأموال التي يحتاجون إليها.

سيضيف التداول بالمال الذي يحتاجونه لتغطية نفقات معيشتهم اليومية ضغطًا عاطفيًا وضغطًا إضافيًا على تداولهم ، مما سيؤثر على قدراتهم في اتخاذ القرار ويزيد من احتمالية ارتكاب أخطاء مكلفة. سوق العملات الأجنبية سوق متقلب لا يمكن التنبؤ به. لذلك، من الآمن تداول مبالغ معتدلة من الدخل المتاح للفرد.

فكر في تحمل المخاطر - Risk Tolerance

قبل البدء في التداول، على متداولي الفوركس تحديد وفهم مدى تحملهم للمخاطر. من خلال تحديد مدى تحملهم للمخاطر، سيعرف متداولو الفوركس أنهم يتحكمون في أي موقف لأنهم يخاطرون بالمبلغ المناسب من المال فيما يتعلق بأهدافهم المالية فيما يتعلق بوضعهم المالي الشخصي. يعتمد تحمل المخاطر على ما يلي:

  • أهداف الاستثمار
  • كم المال الذي يمكنك خسارته
  • معرفتك بسوق الصرف الأجنبي

نسبة المخاطرة إلى المكافأة (RRR)

إن وجود فهم جيد لنسبة RR سيحسن من فرص المتداول في أن يكون رابحًا، بالإضافة إلى وضع أوامر محدودة لحماية رأس ماله. تقارن نسبة RR وتقيس المسافة بين نقطة دخول المتداول وأوامر جني الأرباح ووقف الخسارة.ى على سبيل المثال، افترض أن متداولًا يستثمر في زوج اليورو/ دولار (EUR/USD).

إذا كانت 50 نقطة هي المسافة بين نقطة الدخول (Entry Price) ونقطة وقف الخسارة (Stop Loss)، و 150 نقطة بين نقطة الدخول ونقطة جني الأرباح (Take Profit)، فسيستخدم معدل المخاطرة / المكافأة 50: 150، وهو 1: 3 لأنه يخاطر بـ 50 نقطة لكسب 150 نقطة.

تعد نسبة المخاطرة إلى المكافأة أداة مهمة لمساعدة المتداولين على تعيين أوامر جني الأرباح ووقف الخسارة، اعتمادًا على مدى تحملهم للمخاطر. يجب على متداولي الفوركس الأذكياء التحكم في مخاطر الهبوط. على الرغم من أن نسبة (RRR) تعتمد على تحمل المتداول للمخاطرة، إلا أن معظم المتداولين يستخدمون نسبة 1: 3.

التحكم بالمخاطر

عند التفكير في مخاطر التداول الخاصة بهم، يجب على تجار الفوركس التفكير في رأس مالهم. تتمثل الإستراتيجية الذكية لإدارة المخاطر في استثمار نسبة صغيرة من رأس مالهم في كل صفقة. على سبيل المثال، 1٪ إلى 2٪ من رأس المال المتاح لكل صفقة هي نقطة انطلاق جيدة.

إذا كان لدى متداول الفوركس 10000 دولار في حساب التداول الخاص به، على سبيل المثال، فإن الحد الأقصى للخسارة المسموح بها سيكون 2 ٪ من رأس المال المتاح، والذي سيصل إلى 200 دولار لكل صفقة. يعد التحكم في المخاطرة لكل صفقة مفيدًا للغاية، و هو إجابة مهمة ل"كيفية تحقيق الربح من تداول العملات".

المخاطرة الثابتة

بمجرد أن يحققوا أرباحهم الأولى، يقوم بعض متداولي الفوركس، وخاصة المبتدئين، بزيادة حجم مراكزهم، وهي طريقة جيدة للقضاء على حسابات التداول الخاصة بهم. يجب أن يفهم متداولو الفوركس أهمية الحفاظ على اتساق مخاطر التداول الخاصة بهم. فقط لأن المتداول في سلسلة ربح لا يعني أن الصفقة التالية ستحقق ربحًا.

الرافعة المالية - Leverage

نظرًا لتقلباته العالية، فإن سوق العملات الأجنبية هو سوق قائم على الرافعة المالية. في هذه الحالة، تشير الرافعة المالية إلى القدرة على استثمار أكثر من الإيداع الأولي من خلال تداول الهامش. باستخدام الرافعة المالية، يمكن للمتداولين زيادة أرباحهم بسرعة؛ ومع ذلك، فهم بحاجة إلى فهم أن هذا ينطبق أيضًا على خسائرهم.

ومع ذلك، فإن استخدام رافعة مالية عالية لتحقيق أرباح ضخمة، كما يفعل بعض المتداولين عديمي الخبرة، ليس فكرة جيدة. هذا لأن تغييرًا بسيطًا في السوق يمكن أن يمحو حسابات التداول الخاصة بهم بسهولة. في الواقع، وضعت هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية قيودًا على عرض وسطاء الرافعة المالية في أغسطس 2018.

ادرس ارتباطات العملة

نظرًا لأن متداولي الفوركس يتداولون أزواج العملات، مثل EUR / USD، فمن المهم فهم الارتباط بين العملات. إن وجود فهم جيد لارتباطات العملات سيساعدهم على التحكم في محافظ التداول الخاصة بهم بشكل أكثر فعالية عن طريق تقليل المخاطر الإجمالية.

يصف الارتباط كيف تتصرف إحدى العملات فيما يتعلق بعملة أخرى. عندما يكون هناك ارتباط إيجابي بين عملتين، فهذا يعني أنهما يتحركان عادة في نفس الاتجاه. تلك لديها ارتباط سلبي، من ناحية أخرى، سوف تتحرك في اتجاهين متعاكسين. لاستخدام ارتباطات العملات لصالحهم، يحتاج المتداولون إلى فهم بعض الأشياء المهمة:

  • يجب عليهم تجنب فتح العديد من مراكز التداول التي تتعارض أو تلغي بعضها البعض.
  • ينبغي أن يكون لديهم فهم جيد لعملات السلع الأساسية.
  • يجب عليهم تجنب فتح صفقات تداول بنفس عملة التسعير أو عملة الأساس.

الربح من تداول العملات - الخلاصة

بغض النظر عن مدى عدم واقعية ذلك، يتوقع الكثير من الأشخاص الذين يدخلون تداول العملات الأجنبية (Trading Foreign Currencies) أن يصبحوا ثريين بين عشية وضحاها. يمكن أن يكون عالم تداول العملات الأجنبية معقدًا وشاقًا، خاصة بالنسبة للمبتدئين الذين لا يعرفون القواعد. يمكنكم الاطلاع على مركز أمانة التعليمي لمزيد من دروس الفوركس انقر هنا.

شارك المقال
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app