التحليل الفني في التداول - كيف يساعدك في فهم السوق؟

التحليل الفني في التداول - كيف يساعدك في فهم السوق؟
جدول المحتويات
التحليل الفني في التداول: كيف يعمل؟
أهم مؤشرات التحليل الفني: Technical indicators
هل إشارات التداول دقيقة؟
التحليل الأساسي والتحليل الفني: Fundamental analysis vs technical analysis
التداول باستخدام التحليل الفني: الخلاصة
التداول باستخدام التحليل الفني: الخلاصة

التحليل الفني في التداول (Technical Analysis)، المعروف أيضًا بتحليل الرسم البياني ، هو تحليل يهدف إلى التنبؤ باتجاه السوق المستقبلي بناءً على تحركات الأسعار السابقة وبيانات الحجم (Trading Volume). 

ينطبق نهج التحليل الفني إلى حد كبير على الأسهم والأصول الأخرى في الأسواق المالية التقليدية، ولكنه أيضًا جزء أساسي من التداول في سوق العملات الرقمية.

على عكس التحليل الأساسي (Fundamental Analysis)، الذي يأخذ في الاعتبار العوامل المختلفة المرتبطة بسعر الأصول الرقمية، يركز التحليل الفني بشكل صارم على تحركات الأسعار التاريخية. 

لذلك، يتم استخدامه كأداة للتعرف على تقلبات أسعار الأصول وبيانات حجم التداول، ويستخدم أيضًا من قبل العديد من المتداولين لتحديد اتجاهات و فرص التداول المربحة.

بينما ظهرت أشكال بدائية من التحليل الفني في أمستردام في القرن السابع عشر وفي اليابان في القرن الثامن عشر، غالبًا ما يعود التحليل الفني المعاصر إلى أعمال تشارلز داو (Charles Dow). 

داو هو مؤسس صحيفة وول ستريت جورنال (Wall Street Journal)، من أوائل من لاحظوا أن أصول الناس وأسواقهم تتحرك عادة في اتجاهات يمكن تقسيمها واستكشافها.

في البداية ، اعتمد النهج البدائي للتحليل الفني على السجلات والحسابات المعدة يدويًا، ولكن مع تطور التكنولوجيا والحوسبة الحديثة، أصبح التحليل الفني واسع الانتشار وأصبح أداة مهمة للعديد من المستثمرين والمتداولين.

اقرأ أيضا: تداول العملات الرقمية للمبتدئين

التحليل الفني في التداول: كيف يعمل؟

كما ذكرنا سابقًا ، التحليل الفني في التداول هو دراسة أسعار الأصول الرقمية الحالية والتاريخية. في جوهره، يرتكز هذا النوع من التحليل على فكرة أساسية: التقلبات في سعر الأصل ليست عشوائية وتتطور بشكل عام إلى أنماط (Patterns) يمكن التعرف عليها بمرور الوقت.

التحليل الفني هو في الأساس تحليل قوى السوق من حيث العرض والطلب. بمعنى آخر ، يعكس سعر الأصل القوى المتعارضة للبيع والشراء ، ترتبط هذه القوى ارتباطًا وثيقًا بمشاعر المتداولين والمستثمرين، الخوف والجشع بشكل أساسي (Fear and Greed).

تجدر الإشارة إلى أن التحليل الفني هو الأكثر موثوقية وفعالية في الأسواق التي تعمل في ظل ظروف السوق العادية مع حجم تداول مرتفع وسيولة عالية. الأسواق ذات أحجام التداول العالية أقل عرضة لمحاولات التلاعب بالأسعار والتأثيرات الخارجية غير العادية.

 هذه المحاولات يمكن أن تعطي إشارات خاطئة وتجعل التحليل الفني عديم الفائدة... سوق العملات المشفرة (Crypto Market) هو من أكثر الأسواق عرضة للتقلبات والتلاعب بالأسعار، لذلك من المهم أن تأخذ بعين الاعتبار ما ذكرناه سابقا للقيام بتحليلات دقيقة.

لتقييم الأسعار وتحديد الفرص المربحة، يستخدم المتداولون مجموعة متنوعة من أدوات الرسم البياني المعروفة باسم المؤشرات (Indicators). يمكن أن تساعد مؤشرات التحليل الفني في تحديد الاتجاهات الحالية وتقديم نظرة ثاقبة لاتجاهات السوق التي قد تظهر في المستقبل. 

نظرًا لأن مؤشرات التحليل الفني عرضة للأخطاء، يستخدم بعض المتداولين مؤشرات متعددة لتقليل المخاطر. سنعرض لك من خلال هذا المقال أهم الأدوات والمؤشرات الفنية التي تعطيك الدقة عند القيام بالتحليل الفني.

اقرأ أيضا: أهم أدوات تحليل العملات الرقمية

أهم مؤشرات التحليل الفني: Technical indicators

يعتمد المتداولون الذين يستخدمون التحليل الفني عادةً على مجموعة متنوعة من المؤشرات والإحصائيات في محاولة لتحديد اتجاهات السوق بناءً على تحركات الأسعار والرسوم البيانية التاريخية، أهمها:

المتوسطات المتحركة: moving averages

من بين العديد من مؤشرات التحليل الفني، تعد المتوسطات المتحركة البسيطة (SMAs) واحدة من أكثر الأمثلة استخدامًا وشهرة. و هناك نسخة معدلة منه، المتوسط المتحرك الأسي (EMA).

كما يوحي الاسم، يتم حساب المتوسط ​​المتحرك البسيط بناءً على أسعار إغلاق الأصل خلال فترة زمنية. المتوسط ​​المتحرك الأسي (EMA) هو نسخة معدلة من المتوسط ​​المتحرك البسيط (SMA) الذي يعطي وزناً أكبر لأسعار الإغلاق الأخيرة من الأسعار السابقة.

مؤشر القوة النسبية: RSI

مؤشر آخر شائع الاستخدام هو مؤشر القوة النسبية (RSI)، والذي يندرج تحت فئة المؤشرات المعروفة باسم المذبذبات. على عكس المتوسطات المتحركة البسيطة ، التي تتعقب تغيرات الأسعار بمرور الوقت.

 تطبق المذبذبات معادلات رياضية لبيانات الأسعار ثم تولد قراءات تقع ضمن نطاقات محددة مسبقًا. بالنسبة لمؤشر القوة النسبية RSI ، يتراوح هذا النطاق من 0 إلى 100.

نطاقات بولينجر: Bollinger bands

مؤشر Bollinger Bands هو مؤشر آخر من فئة المذبذبات الذي يحظى بشعبية كبيرة بين المتداولين. يتكون مؤشر نطاقات البولينجر من شريطين جانبيين يتحركان حول خط المتوسط ​​المتحرك. يتم استخدامه لقياس تقلبات السوق.

المتوسط المتحرك للتقارب و التباعد: MACD

بالإضافة إلى أدوات التحليل الفني الأساسية، هناك بعض المؤشرات التي تعتمد على مؤشرات أخرى لتوفير البيانات. على سبيل المثال ، يتم حساب مؤشر ستوكاستيك RSI من خلال تطبيق معادلة رياضية على مؤشر القوة النسبية العادي.

مثال آخر شائع هو تباعد تقارب المتوسط ​​المتحرك (MACD). يتم حساب MACD بطرح المتوسطين المتحركين الأسيين لإنشاء الخط الرئيسي (خط MACD). 

يتم استخدام الصف الأول لإنشاء متوسط ​​متحرك أسي آخر، وإنشاء الصف الثاني (المعروف أيضًا باسم خط الإشارة). بالإضافة إلى ذلك ، يوجد الرسم البياني للـ MACD، والذي يتم حسابه بناءً على الاختلافات بين هذين الخطين.

تعرف على المزيد: تحليل الأسواق المالية للمبتدئين

هل إشارات التداول دقيقة؟

المؤشرات مفيدة في تحديد الاتجاهات العامة ويمكن استخدامها أيضًا لتوفير معلومات حول نقاط الدخول والخروج المحتملة (إشارات الشراء أو البيع). يمكن أن تنبعث هذه الإشارات عند ظهور شروط معينة على الرسم البياني للمؤشر. 

على سبيل المثال ، عندما يظهر مؤشر القوة النسبية 70 أو أكثر، فقد يشير ذلك إلى أن السوق في منطقة ذروة الشراء. ينطبق نفس المنطق عندما ينخفض ​​مؤشر القوة النسبية إلى 30 أو أقل، مما يدل على أن السوق في منطقة ذروة البيع.

إشارات التداول الناتجة عن التحليل الفني ليست دقيقة دائمًا وهناك العديد من عوامل التشتيت في السوق (مثل الإشارات الخاطئة). هذا مصدر قلق خاصة في أسواق العملات المشفرة، والتي هي أصغر بكثير من الأسواق التقليدية وبالتالي فهي أكثر تقلبًا.

سلبيات التحليل الفني

على الرغم من الاستخدام المتزايد للتحليل الفني في جميع أنواع الأسواق، فإن العديد من المحترفين ينظرون إلى التحليل الفني على أنه طريقة مثيرة للجدل وغير موثوقة، وغالبًا ما يشار إليها على أنها "نبوءة تحقق ذاتها"، أي انها تحدث فقط لأن عددًا كبيرًا من الناس يتوقعون حدوثها.

يجادل النقاد بأنه في سياق الأسواق المالية، إذا اعتمد عدد كبير من المتداولين والمستثمرين على نفس أنواع المؤشرات، مثل خطوط الدعم أو المقاومة، فإن فرص نجاح هذه المؤشرات تزداد.

من ناحية أخرى، يجادل مؤيدو التحليل الفني بأن كل مصمم مخطط له طريقته الخاصة (Strategy) في تحليل الرسوم البيانية واستخدام العديد من المؤشرات المتاحة. قد يشير هذا إلى أنه من المستحيل على عدد كبير من المتداولين استخدام نفس الإستراتيجية المحددة.

التحليل الأساسي والتحليل الفني: Fundamental analysis vs technical analysis

على عكس نهج التحليل الفني، الذي يركز بشكل أساسي على بيانات الأسعار والحجم التاريخية (مخططات السوق)، يستخدم التحليل الأساسي (FA) استراتيجية اختبار واسعة تركز بشكل كبير على العوامل النوعية والمؤثرة في السوق.

يفترض التحليل الأساسي أن الأداء المستقبلي للأصل يعتمد على أكثر من مجرد بيانات تاريخية. التحليل الأساسي هو طريقة تستخدم لتقدير القيمة الجوهرية لشركة أو عمل أو أصل بناءً على مجموعة واسعة من ظروف الاقتصاد الكلي والجزئي…

لذلك، يمكننا أن نفترض أنه، على عكس التحليل الفني، الذي غالبًا ما يستخدم كأداة للتنبؤ بحركات الأسعار وسلوك السوق، فإن التحليل الأساسي هو وسيلة لتحديد ما إذا كان الأصل مبالغًا في قيمته أم لا، اعتمادًا على حالته وإمكانياته. 

بينما يتم استخدام التحليل الفني غالبًا من قبل المتداولين على المدى القصير، يفضل مديرو الصناديق والمستثمرون على المدى الطويل التحليل الأساسي.

تتمثل إحدى المزايا الرئيسية للتحليل الفني في أنه يعتمد على البيانات الكمية. عند القيام بذلك، فإنه يوفر إطارًا لفحص موضوعي لتاريخ الأسعار، مما يلغي عنصر التخمين المرتبط بنهج نوعي أكثر للتحليل الأساسي.

قد يتلاعب المتداول الذي يرغب في التوصل إلى نتيجة مؤكدة حول أحد الأصول بأدوات التحليل الفني الخاصة به لدعم تحيزه الشخصي، وفي كثير من الحالات يمكن القيام بذلك دون وعي. علاوة على ذلك، يمكن أن يفشل التحليل الفني أيضًا في الأوقات التي لا تظهر فيها الأسواق أنماطًا أو اتجاهات واضحة.

التداول باستخدام التحليل الفني: الخلاصة

بالإضافة إلى النقد الطويل والمناقشة المثيرة للجدل لتحديد أفضل طريقة، يرى الكثيرون أن استخدام مزيج من مناهج التحليل الأساسي والفني في التداول كخيار أكثر حكمة. 

بينما يرتبط التحليل الأساسي غالبًا باستراتيجيات الاستثمار طويلة الأجل، يوفر التحليل الفني معلومات مفيدة حول ظروف السوق قصيرة الأجل، والتي يمكن أن تكون مفيدة لكل من المتداولين والمستثمرين (على سبيل المثال، في تحديد نقاط الدخول والخروج المناسبة).

ابدأ رحلة التداول باستخدام تطبيق Amana

شارك المقال
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app