ما هو التداول النشط؟

ما هو التداول النشط؟
جدول المحتويات
فهم التداول النشط
استراتيجيات التداول النشط
مقارنة التداول النشط والاستثمار النشط
أمثلة على التداول النشط
كيف تبدأ بالاستثمار النشط والتداول النشط
متى يكون تداول العملات المشفرة أكثر نشاطاً؟
خلاصة

 

بإمكانك تطبيق العديد من التقنيات المختلفة لتداول بشكل فعال، أحد أهم هذه التقنيات ما يسمى بالتداول النشط.

التداول النشط هو المقاربة المباشرة للبيع والشراء بسرعة عند تداول الأسهم والحصص. وهو يختلف عن الاستثمار النشط والّذي يُبنى عادة على صناديق الاستثمار المتداولة أو أدوات وأصول استثمار أخرى.

يتضمن التداول النشط تقنيات حيث تستكشف السوق بشكل نشط ويمكنك أحياناً القيام بعدّة تداولات في اليوم الواحد.

بمجرد أن تفهم الفرق بين التداول النشط والاستثمار النشط ستجد نفسك في موقف أفضل لأخذ هذه القرارات بناء على ظروف السوق التي تستكشفها.


 

فهم التداول النشط

كي تدخل في عقلية متداول يستخدم التداول النشط بشكل ناجح، علينا أن نستكشف أولاً حالة السوق التي تسمح بتداول نشط ناجح.

بشكل عام فإن التداول النشط في الأسواق يعني استغلال تقلبات السوق على المدى القصير.

وهذا يتطلب تقييم نشط للسوق ودراسة الأرقام لمعرفة إن كان الأصل الّذي نعمل ضمنه يقع ضمن المجال المعياري.

استراتيجيات التداول النشط

أحد أمثلة استراتيجيات التداول النشط هي " المضاربة" , وتعني شراء كميات كبيرة من أصل أو سهم معين وبيعها بمجرد أن يرتفع سعرها بهامش صغير (عادة 2-3%)

 لكن قد يختلف هذا المجال حسب قابليتك للمخاطرة أو أن كان استثمر فردي أو مؤسساتي.

إيجابيات هذه الاستراتيجية أن موقفك لن يكون مفتوحاً لفترة طويلة، مما يسمح لك أن تشعر بالراحة أكثر من إذا قمت بالاحتفاظ بالأصل لأيام أو أسابيع .

لكنّه تتطلب انتباه يقظ للسوق في حال لم تقم بوضع أمر بيع إلكتروني آلي، وهذا ما يفعله الكثير من المتداولين.

استراتيجية أخرى تدعى "ارتداد النية" والّتي تتضمن دراسة المتداول لسوق الأسهم أو السوق بشكل عام لمعرفة سعر النية أو السعر الطبيعي.

لنستخدم العملة المشفرة كمثال، إذا قامت العملات المشفرة بعملياتها تحت سعرها الطبيعي فهذا يؤشر على فرصة للشراء. وسيدخل المتداول النشط السوق في هذه المرحلة.

واذا ارتدت العملة المشفرة الى سعرها الحقيقي خلال ساعات يقومون ببيعها وأخذ الربح.


 

مقارنة التداول النشط والاستثمار النشط


 

يعمل كل من التداول النشط والاستثمار النشط تحت نفس القوانين.

 فالتداول النشط هو مقاربة سريعة لمراقبة بيانات الأصل بشكل مستمر. كالمخططات والمصورات البيانية لمعرفة فرص السوق على المدى القصير.

والاستثمار النشط يعمل بنفس الطريقة لكن على المدى الطويل.

مثلاً أحد طرق الاستثمار النشط يكون بمعرفة أن شركة ما ستطلق منتجاً إبداعياً جديد في يوم محدد على التقويم، أو التوسع في مناطق جديدة، أو إعلان شراكة مع كيان أكبر في المجال.

اذا تواجد حديث عن مثل هذه المفاوضات فإنك يجب أن تشتري في أسهم هذه الشركة فوراً، بشرط أن يتم الإعلان عن هذا الخبر.

أي شراكات أو دمج أومنتجات جديدة يتم الإعلان عنها يأخذ عادة عدة أشهر حتى يكتمل. في هذه الأثناء يكون استثمارك متوسط إلى طويل الأمد، يد أنّه يجب أن تبقي عينيك على الأخبار.

بمجرد إعلان الشركة لهذا سيحلّق السهم حيث أن المستثمرين الفرديين والمؤسسات سيتداولون بناء على الخبر.

في هذه الأثناء قد يصل إلى السعر الّذي حدّدته , وسيكون استثمارك ناجحاً.

الفرق الرئيسي بين التداول النشط والاستثمار النشط هو الوقت. التداول النشط يتم عادة في فترات زمنية أصغر بكثير وتعتم على أخبار السوق قريبة الأجل.

الاستثمار النشط ينظر إلى الصورة الأكبر وعلى امتداد فترة زمنية أطول.

أمثلة على التداول النشط

أحد الأمثلة على التداول النشط هو شراء عملة مشفرة خلال فترة انخفاض 7 أيام. عادة هذا سيؤدي إلى انخفاض سعرها تحت السعر الطبيعي، وهذا جزء من استراتيجية ارتداد النية الذي تكلمنا عنه سابقاً.

أن التعرف على التوجه السوقي هذا واستخدامه كفرصة شراء ممكنة هو مثال على التداول النشط.

على أمل أن يعود السعر إلى السعر الطبيعي سواء خلال ساعات أو أيام، وعندها ستبيع على هذا السعر.

المضاربة والّتي ناقشناها في بداية المقال تعتبر أيضاً مثال على التداول النشط.


 

كيف تبدأ بالاستثمار النشط والتداول النشط

في عصرنا هذا فإن الدخول إلى أي نوع من التداول أمراً سهلاً، سابقاً لم يكن سوق التداول متاح لصغار المتداولين الفرديين.

لكن مع انطلاق الانترنت وتكنولوجيا الحاسوب فإن دخول أي من مجالات التداول يعد أمراً سهلاً.

إذا كنت مبتدئ بإمكانك التداول عن طريق تطبيقات مباشرة مصمّمة لتساعد المبتدئين. كتطبيق أمانة للتداول حيث يمكنك الوصول إلى مقاطع تعليمية مجانية ومقالات لمعرفة أساسيات التداول واستراتيجيات الاستثمار كالتداول النششط والاستثمار النشط.


 

متى يكون تداول العملات المشفرة أكثر نشاطاً؟

من الصعب تمييز متى يكون سوق العملات أكثر نشاطاً حيث أنه سوق يستمر على مدار 24 ساعة، وهنالك ارتفاعات متعدّدة ضمن اليوم الواحد.

عادة في الأسواق البريطانية ما ترتفع الأسعار في منتصف النهار ضمن ايام الاسبوع، وهنا عادة ما يتم فحص معظم الصفقات الآتية من متداولي بريطانيا. 

نفس الشيء ينطبق في الولايات المتحدة حيث عادة يتفحص المتداولين السوق في بداية النهار ويتبادلون الأخبار. 

لقد انفجر سوق العملات الرقمية في عام 2021، و حطمت أسعار معظم العملات المشفرة ارقامها القياسية. وهذا يتضمن معظم العملات الموجودة ضمن العشرة الأوائل. 

إن تأثير كرة الثلج الناتج عن تسابق الأسواق العالمية للدخول إلى سوق العملات الرقمية حقق أرباحاً خيالية للعديد من المستثمرين الذين دخلوا إلى السوق مبكراً.

تبدي العملات الرقمية ردات فعل واعدة للأخبار الكبيرة. على سبيل المثال عندما ارتفع سعر عملة ديسنترالاند 400% خلال يومين (MANA).

حيث أن هذه العملة معتمدة في ميتافيرس، وعندما غيرت شركة فيسبوك اسمها إلى ميتا سبب هذا حالة هستيرية. حيث توقع العديد أن شركة فيسبوك ستدخل إلى عالم ميتافيرس.

من الممكن بعد هذا الخبر أن تتدفق المؤسسات استثمارية ضخمة إلى هذه العملة الرقمية وسوق العملات المشفرة بشكل عام.


 

خلاصة

الآن بما أنك فهمت الفرق بين الاستثمار النشط والتداول النشط أصبح بإمكانك تجربة التداول النشط لترى إن كان هذا المجال مناسب لك.

هنا في امانة نتمنى لك كل التوفيق وأعلى العائدات على استثمارك.


 

شارك المقال
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app