هل التداول بالعملات المشفرة مثل التداول بالفوركس (العملات الأجنبية)؟

هل التداول بالعملات المشفرة مثل التداول بالفوركس (العملات الأجنبية)؟
جدول المحتويات
أيها يمتلك أصول قابلة للتداول أكثر ، الفوركس أم العملات المشفرة؟
سماسرة الفوركس المتميزون عند فروقات الأسعار الطفيفة
ما هو التداول الأكثرأمناً، الفوركس أم العملات المشفرة؟
أيهما أسهل، التداول بالفوركس أم بالعملات المشفرة؟
أفكار أخيرة

 

تُعد العملات المشفرة أو العملات الرقمية أحدث أشكال التداول. إن كمّيتها مجهولة نسبياً بالمقارنة مع الفوركس.

نحن نقول هذا من مبدأ إمكانيات السوق وإمكانيات الاستثمار المستقبلية. 

الفوركس يعتبر أحد أقدم أشكال التداول، كما أن أول أسواق الفوركس تم انشاؤه منذ قرون.

تم إنشاء العملات الرقمية في عام 2008. أول وأشهر العملات الرقمية هو البيتكوين. بينما يوجد اختلاف على مصدره حتّى الآن.

التصميم الأصلي والذي يحمل اسم "الورقة البيضاء" تم نشره تحت اسم مستعار "ساتوشي ناكاموتو"، وما تزال هويته مجهولة حتى الآن، لدرجة أنّه لا أحد يعرف إن كان فرداً أو مجموعة من الأشخاص.

لنأخذ نظرة أقرب على المقارنة بين الفوركس والتداول بالعملات المشفرة.


 

أيها يمتلك أصول قابلة للتداول أكثر ، الفوركس أم العملات المشفرة؟

هذا سؤال جيد. بالرغم من حقيقة أنّه يوجد المئات من العملات والآلاف من العملات المشفرة، فإن شرعية وجودة بعض هذه العملات يدلّ على أنّها ليست كلّها قابلة للتداول.

العملات الأجنبية الرئيسية هي:

  • الدولار الأمريكي والين الياباني USD/JPY
  • اليورو والدولار الأمريكي EUR/USD
  • الدولار الأمريكي والفرنك السويسري USD/CHF
  • الجنيه الاسترليني والدولار الأمريكي GBP/USD
  • الدولار النيوزيلندي والدولار الأمريكي NZD/USD
  • الدولار الأسترالي والدولار الأمريكي AUD/USD
  • الدولار الأمريكي والدولار الكندي USD/CAD


 

كل هذه العملات قابلة للتداول وتمتلك نسبة سيولة عالية ومليارات الدولارات يومياً لذلك من المفترض ألا تواجه أي مشكلة عند التداول بها.


 

بالرغم من توافر عملات بلدان أخرى، غلّا أنّها لا تمتلك نفس السيولة. قد تواجه بعض الصعوبات إذا كنت تبحث عن التداول بعملات أقل شهرة وأكثر تقلباً.


 

ذات الشيء ينطبق على العملات المشفرة على النطاق الواسع، ولكن المخاطرة أكبر. بالرغم من كونها قانونية في العديد من النواحي وتمتلك سوق سقفه 1 تريليون دولار بدءاً من عام 2021، فإن البيتكوين أحد أكثر الأصول تقلباً.

مجموعة من العملات المشفرة الأخرى مثل الايثريوم ستمتلك سيولة كافية لتضمن تنفيذ تداولاتك، لكن كون تشريعاتها أقل شدّة م التشريعات المالية التقليدية مثل الفوركس, قد تنخفض أو ترتفع قيمة أصولك 30% أو 40% خلال ذات الأسبوع.

هذا التغير في أسعار الصرف يدل على مشاكل عميقة في اقتصاد البلد.

لكن في العملات المشفرة كل هذا التغيير هو مجرد يوم آخر من التداول. إذا كان توقيتك صحيحاً تستطيع تحقيق ربحاً طائلاً.

سماسرة الفوركس المتميزون عند فروقات الأسعار الطفيفة

يدل فرق السعر الطفيف على الحالة الذي يكون فيها الفرق بين سعر العرض وسعر الطلب طفيف جداً. عليك أن تدخل سوق الفوركس عندما تكون الفروقات طفيفة.

غالباً ما تكون هذه هي الحالة في جلسات الفوركس الرئيسية، وهذا يحدث عندما تعمل الأسواق الأوروبية والامريكية خلال نفس ساعات العمل الرسمية، ويكون هنالك تداخل في فرق التوقيت.

إن فروقات الأسعار الطفيفة تدلّنا أنه من السهل الوصول إلى السيولة ويوجد القليل من التقلبات.


 

إن زوج العملات الأسهل في التداول هو اليورو للدولار الأمريكي، وذلك بسبب ثباتهما وما تحملاه من سيولة.

ويعد هذا أكثر أزواج العملات تداولاً وذلك بسبب الفروقات الثابتة وبسبب سيولتها، وكونها شهورة بي المتداولين على اختلاف مستوى خبراتهم

ما هو التداول الأكثرأمناً، الفوركس أم العملات المشفرة؟

إذا كنت ستنظر إلى كلا الأسواق بناءاً على القيمة الظاهرية، فالجواب يكون هو الفوركس.

فهو أكثر تأسيساً وعرضة للتشريعات الصارمة، ويتم التداول به بكمية أكبر من العملات المشفرة على مدار ال24 ساعة.


 

لكن هذا مجرد تحليل احصائي بسيط. حيث أن مستوى أمان تداول ما يعتمد عليك، على تحضيرك وقدرتك على قراءة السوق اكثر مما تعتمد على ظروف السوق وإن كانت مناسبة أو لاء.

من الواضح أن هذا عامل أيضاً، لكن يجب أن يوجد عوامل مختارة متكاملة  من أجل نجاح التداول.

نظرياً إن قمت بالتداول بالدولار الأميركي واليورو سيكون هذا مثلاً أكثر اماناً من التداول المتأرجح للبيتكوين.

لكن من غير الآمن أن تدخل بشكل أعمى بتداول الدولار الأميركي واليورو بدون أبحاث السوق المناسبة. خصوصاً إن كان شراءك للبيتكوين مدروساً، حيث أنّه سيكون هنالك استثمار مؤسساتي ضخم قريباً بالإضافة لتقسيم البيتكوين.

بهذه الحالة فعلى الأغلب أن يكون التداول الأكثر أماناً هو البيتكوين. لذلك كل شيء نسبي، لكن بشكل عام يُعتبر الفوركس أكثر أمناً بشكل بسيط.

أيهما أسهل، التداول بالفوركس أم بالعملات المشفرة؟

إذا كنت تبحث فقط عن البيع والشراء فهنالك إيجابيات وسلبيات يجب أخذها بعين الاعتبار مع كل من الفوركس والعملات الرقمية. كلاهما سوق مفتوح على مدار الساعة لذا يمكن التداول في الوقت الذي يناسبك على عكس سوق الأسهم مثلاً.

وبناء على ما يريحك أكثر فإن أحدهما مباشر وصريح أكثر من الآخر. طالما تقوم بالأبحاث المناسبة لكل مجال فلن تجد صعوبة في أحدهما أكثر من الآخر.

خصوصاً إن كنت تستخدم تطبيق تداول على جوالك يجعلك قادراً على تتبّع كافة أنواع الأصول سواء فوركس أو عملات مشفرة أو سلع.

 

على الأغلب أن تجد الفوركس أكثر سهولة كونك لن تجد مشاكل في السيولة، وتقلباته أقل بكثير. حيث يُعرف عن العملات المشفرة أنها قد تهبط 50% خلال أسبوع واحد.

هذه المشاكل  لا تتواجد في سوق الفوركسن حيث أن أي تقلبات جذرية يمكن تصحيحها نتيجة للتدخل الهائل من الاستثمار المؤسساتي لصناديق الاستثمار والبنوك الاستثمارية والحكومات المركزية.

بالرغم من تدخل بعض الحكومات في مجال العملات الرقمية، إلّا أنّها لم يتم تبنيها على صعيد شامل بعد.


 

أفكار أخيرة


 

هناك عوامل إضافية كتدخل البنوك المركزية وتعديلها لأسعار الفوائد. بالإضافة لذلك فإن البنوك المركزية مثل بنك انكلترا تعمل على تقديم أدوات لمكافحة التضخم لزيادة استقرار العملة اذا تعرضت لتقلبات.

في عالم العملات المشفرة فإن طبيعتها اللامركزية التي تعتبر أكثر نقاط قوتها تجعلها تعاني من قلة التدخلات ، لكن هذا ما يجعلها سوقاً أكثر صفاءاً. 


 

شارك المقال
الوسوم
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app