الفوركس ضد عقود الخيارات ما الاختلافات بينهم؟

الفوركس ضد عقود الخيارات ما الاختلافات بينهم؟
جدول المحتويات
هل الفوركس يحوي مخاطر أكثر من عقود الخيارات؟
أيها أكثر ربحاً ، الفوركس أم سوق الخيارات
ما هو رأس المال المطلوب لكل من الفوركس وعقود الخيارات؟
أيهما يأخذ وقت أطول الفوركس أم عقود الخيارات؟
وقت التعلم لكل من الفوركس وعقود الخيارات
أفكار أخيرة

عندما نستكشف أسواق العملات الأجنبية وعقود الخيارات فإننا نبحث عن العوامل الدافعة التي تولد ارباحاً في كل سوق. 

الفوركس هو بيع وشراء العملات الأجنبية، وهو سوق تتجاوز قيمته تريليونات الدولارات. 

بينما عقود الخيارات فهي أداة تداول من نوع خاص يستخدمها المتداول عندما يرغب بالحصول على أصل مالي ما مثل الأسهم بسعر محدد وضمن تاريخ محدد مستقبلاً. 

لكن بالرغم من الإختلاف فإن كلا النوعان يتضمنان أقساطاً، وهذا ما يسمح للمؤسسة المالية التي تعرض الأصل المالي من الاستفادة من بيع او شراء هذه الأصول للمتداولين. 


 

هل الفوركس يحوي مخاطر أكثر من عقود الخيارات؟

كل أسواق التداول تحتوي على بعض المخاطرة، إلا أن كل من التداول بالفوركس و عقود الخيارات تعمل في المجالات الأكثر مخاطرة. 

ذلك أنه في حال كانت الأسعار غير مناسبة لأصحاب الخيارات فإنهم سيتركون عقد الخيارات على حاله حتى تنتهي مدته لأن لن يكون مربحاً. 

بمجرد أن يفشل الشاري بتفعيل خيار الشراء فإن هذا يعتبر أداة للحد من المخاطر، لأنهم بذلك يضمنون ألا تتجاوز خسارتهم القسط الذي دفعوه في بدء عملية شراء عقد الخيار.

وهذا يعمل بشكل معاكس حينما يكون العقد مربحاً، حيث أن هامش الربح يزداد بهذه الحالة أكثر من صفقات البيع العادية للأصل المطروح. 


 

تقسم عقود الخيارات الى نوعين مختلفين:

1- عقود الطلب: من يشتري هذا العقد يمتلك خيار شراء الأصل الذي يرتكز عليه العقد لقاء سعر محدد مسبقاً في تاريخ لاحق

2- عقود الوضع: هذا النوع من العقود يعطي المالك القدرة لبيع الأصل مستقبلاً، ويكون السعر المستقبلي متفق عليه كجزء من العقد الأساسي. 


 

مع الفوركس فإن المخاطرة تكمن في تقلبات كل عملة. ذلك نظراً لمعظم التغيرات الكبيرة تُحدثها بنوك ومؤسسات استثمارية ضخمة. وهذا ما يجعل توقع توجهات السوق أمراً صعباً. 

انعدام الاستقرار الاقتصادي في بريطانيا خير مثال لذلك، حيث حصل المتداولون أرباح هائلة نتيجة الرهان ضد ضعف الجنيه الاسترليني مقارنةً مع الدولار الأمريكي. 

ومن الممكن أن تتحول إيجابيات الفوركس إلى سلبيات، حيث أنه سوق يتم التداول به على مدار الساعة وكل الأيام، على عكس سوق الأسهم الذي يتم التداول به خلال ساعات العمل فقط.


 

ان المرونة الكبيرة للفوريكس من ناحية العدد الهائل لازواج العملات التي يمكن التداول بها تعني أنه يمكن التداول به في أي وقت. ومن هنا ينطلق عامل المخاطرة بسبب تغيرات الأسعار الّتي قد تطرأ في أي لحظة صباحاً، ظهراً أو مساءاً.

طبعاً يمكن تخفيف هذه الإثارة الناتجة عن التداول المستمر دون توقف عن طريق أدوات البيع والشراء الآلي في تطبيقات التداول المتطورة مثل تطبيق أمانة.

لكن تعرّضك لسوق يتغير على مدار الساعة يختلف بشكل جذري عن سوق الأسهم وجدول أعماله الثابت.


 

أيها أكثر ربحاً ، الفوركس أم سوق الخيارات 

تحديد هذا الجواب يعتمد كلّياً على مستوى رأس المال الّذي تعمل به. حيث أن كلا السوقين قد يعودان عليك بأرباح طائلة. إلا أن كلاهما يتعرض لتقلبات كبيرة.

إذا كان علينا الاختيار فسنقول أن سوق الخيارات هو الأكثر ربحية بين السوقين.

ذلك لأنك تحدّد شروط عقد الشراء بنفسك، حيث أنّك إن توقعت أن سوق أو أصل ما يتّجه في اتجاه مشابه ما سيحدث، فأنت فعليّاً تحدد شروط استثمارك بنفسك.

إن الرافعة المالية لسهم ما قد تبلغ نسبة أقصاها 50:1 كتقدير تقريبي، فمثلاً إن اشتريت سهم بقيمة 100$ فإن أقصى سعر للبيع القصير بغرض الاسترداد هو 5$.

إذا قارنت هذا بعقود الخيارات فإنك سترى الإمكانيات الهائلة لها إذا ما طُبّقت بشكل جيد.


 

حيث أنّه لا يوجد سقف للرافعة المالية فيها، ونظرياً يمكنك وضع رافعة مالية تساوي عشر أضعاف الرافعة المالية للسهم. وهذا يجعل إمكانية التداول بعقود الخيارات أمراً أكثر ربحية، كما أن المخاطرة ترتفع كلما زدت من رافعتك المالية.

بإمكانك التداول بعقود خيارات الفوركس، إلّا أنها عى مستوى ثاني كلياً، كما أن الأقساط ترتفع بشكل كبير مما يخفض الربح.


 

ما هو رأس المال المطلوب لكل من الفوركس وعقود الخيارات؟ 

بشكل عام إن استخدامك لرأس مالك الشخصي هو الطريقة المثالية للبدء. إن كنت تداول بمبلغ صغير فعل  خياراتك أن تكون ذكية لتقلّل احتمال الخسارة، وزيادة المردود المحتمل لتداولك.

هذا ينطبق أيضاً على الفوركس، حيث يتعلم العديد من المبتدئين بالأسلوب الصعب عبر تلقي خسارات كبيرة ريثما يجدون موطئ قدم.

بإمكانك أن تخفف من هذه الخسارات عن طريق استخدام برامج تجريبية تستخدم حدود معينة للشراء والبيع حتّى تعرف مكانتك في السوق، وهذا يقودنا إلى سؤالنا التالي.

أيهما يأخذ وقت أطول الفوركس أم عقود الخيارات؟

تاريخياً فإن تداول الفوركس يأخذ وقتاً أطول حيث أنه يتطلب دراسة المخططات البيانية للتقلبات وتحليل سوق ضخم ولا يغلق على مدار الساعة.

مع عقود الخيارات بإمكانك أن تتّفق على شروط أولاً ثم تنتظر أن تصل إلى السعر المطلوب أو لا تصل. إذا حدّدت موقعك منذ البدء فلن تضطر إلى الالتصاق باللوائح والرسوم البيانية كما في الفوركس.


 

وقت التعلم لكل من الفوركس وعقود الخيارات

من الضروري أن تعطي نفسك الوقت الكافي بفهمو كلا السوقين إذا كنت ستضع رأس مالك في مجال الخطر.

من العقلاني ومن الموصى به أن تقرأ بشكل مكثف حول السوقين وتعاريفهما لضمان فهمك للمخاطرة المأخوذة.


 

أفكار أخيرة

نأمل أن تكون قد كوّنت فكرة أفضل عن الفرق بين الفوركس وعقود الخيارات. إذا أردت أن تعرف أكثر عن عقود الخيارات بإمكانك أن تقرأ options-stock-etf-trading-software على مدونتنا.



 

شارك المقال
الوسوم
bg
google
apple
eth
bitcoin
eur
tesla
ربط المجتمعات من خلال التعليم
app
app